يوم دراسي بقرية كابول – نقابة معا العمالية تبادر الى حملة لمكافحة حوادث العمل كخدمة لعمال البناء العرب

اقامت نقابة معًا العمالية يوم الجمعة 30/8 يوما دراسيا في موضوع الوقاية في فرع البناء وذلك في قرية كابول الجليلية. جاء اللقاء كخطوة اولى في سلسلة الفعاليات التي ستنظمها النقابة اذ شارك في اليوم الدراسي الاول، الذي مرره المرشد المركزي لموضوع الوقاية السيد حسن شولي، نحو 25 عاملا من عمال البناء من المدن والقرى العربية في الجليل.

IMG_1627 (2)

حيث اشار جميع المشاركين في الدورة عن استحسانهم للمبادرة وابدو عن استعدادهم للمساهمة في انجاح المشروع الهام.

اليوم الدراسي الاول يُعد بمثابة الخطوة الاولى في الحملة التي بدأت بها مؤخرا نقابة معا بمساعدة صندوق “مانوف” التابع للتأمين الوطني. تهدف الحملة الى تخفيض عدد حوادث العمل في فرع البناء. وتبنت النقابة شعار “الوقاية هو مسؤولية” وذلك في اطار سعيها لرفع مستوى الوعي لدى العمال العرب لخطورة العمل في فرع البناء الذي يتعرض العمال فيه لنصف حوادث العمل القاتلة (معدل 30 عامل بناء يُقتل سنويا مقابل 30 عامل في كافة الفروع الاخرى رغم ان نسبة العمال في فرع البناء تشكل فقط 10% من كافة العمال).

خلال الحملة التي ستستمر عاما كاملا ستنظم النقابة عشرات الايام الدراسية في التجمعات العربية في الجليل والمثلث والنقب والقدس باشراف السيد حسن شولي. كما سيقوم ناشطو معًا بتمرير دروس ارشاد لأسس الوقاية لطلاب المدارس الثانوية العربية، علما بان العديد منهم يعملون خلال الاجازة الصيفية في مجال البناء، ويجب ارشادهم وتحذيرهم من مخاطر العمل في هذا الفرع حفاظا على حياتهم وصحتهم.

اضافة الى ذلك تبدأ النقابة حملة دعاية عامة لتعميق وعي الجمهور في مجال الوقاية وبهدف خلق بيئة تؤثر بشكل ايجابي على عمال البناء من خلال اشراك العائلات والبيئة المحيطة بهم بخصوصيات فرع البناء والاشارة الى الحقيقة ان عمال البناء هم اكثر المتعرضين للخطر من غيرهم العمال، مما يتطلب الوعي والحذر. كما ستنظم النقابة في نهاية المشروع مؤتمر مركزي بمشاركة العمال وعائلتهم وخبراء في موضوع الوقاية وكذلك مسؤولين في الوزارة.

القيادية النقابية اسماء اغبارية زحالقة التي تدير المشروع في معا قالت: “كون فرع البناء هو الاخطر للعمال حيث يقتل بالمعدل 30 عامل بناء سنويا بالاضافة للآلف الذين يتعرضون لاصابات خطيرة تسبب لهم اعاقات مدى الحياة”. واردفت اغبارية قائلة – “غالبية حوادث العمل بما فيها الحوادث الخطيرة من الممكن منعها في حالة توفرت الوسائل والوعي الكافي فنحن على قناعة بان حملتنا من الممكن ان تؤثر ايجابيا وتؤدي الى انقاذ حياة العمال”.

Share this:
Share this page via Email Share this page via Stumble Upon Share this page via Digg this Share this page via Facebook Share this page via Twitter

עמודים: 1 2