شركة صودا ستريم في ميشور أدوميم فصلت 40 عاملاً فلسطينيًّا كعقاب جماعيّ

توجّهت نقابة العمّال “معًا” اليوم برسالة إنذار عاجلة إلى مدير عامّ الشركة، السيّد دنئيل بيرنباوم، مصالبة بإعادة العمّال إلى عملهم فورًا!

تفيد شهادات العمّال الذين توجّهوا إلى “معًا”، أنّ الفصل من العمل قد تمّ على خلفيّة جدل ثار يوم الأربعاء 2.7، في أعقاب نقص في كمّيّات الطعام التي قُدِّمت للعمّال في وجبة الفطور بعد الصيام. وبذلك بقي 40 عاملاً، التي تمنعهم الشركة من إحضار الطعام من منازلهم لأسباب تتعلّق بالكشروت، بدون طعام كافٍ بعد 16 ساعة من صيام رمضان.

توجّه العمّال إلى الإدارة وقالوا إنّه يصعب عليهم مواصلة العمل بدون طعام كافٍ بعد الصيام

وإنّه من الخطر العمل بالقرب من الآلات الكبيرة؛ بسبب التعب والضعف الذي يمكن أن يؤدّي إلى وقوع حوادث عمل.

في حديث دار بين الإدارة والعمّال، اتّهم أحد المديرين العمّال بأنّهم يختلقون مواجهة بسبب التوتّر الذي كان في ذلك اليوم على أثر جنازة الفتيان الثلاثة المخطوفين. أنكر العمّال ذلك، وأوضحوا بأنّهم يرغبون في حلّ المشكلة من أجل العودة إلى العمل، وتحدّثوا مع الإدارة حول حلول للمشكلة. في النهاية، أبلغهم مدير الورديّة بأنّه ألغى الورديّة وأشار عليهم بالذهاب إلى بيوتهم، وبأنّ المشكلة ستُحلّ غدًا.

Share this:
Share this page via Email Share this page via Stumble Upon Share this page via Digg this Share this page via Facebook Share this page via Twitter

עמודים: 1 2