نقابة معا في موضوع محاربة حوادث العمل بكفرقرع

نشر في موقع بقجة في 21.9.14

ضمن سلسلة الفعاليات السنوية، أقامت نقابة معاً ظهر السبت مؤتمراً حول وسائل محاربة حوادث العمل في فرع البناء, وذلك في قاعة المركز الثقافي بالحوارنة في كفرقرع حيث أفتتحت المؤتمر السيدة وفاء طيارة مسؤولة مكتب معا في المثلث الشمالي بوقفة حداد على أرواح كل من قتل في حوادث “العمل” ، ثم تحدثت عن مبادرة نقابة معا العمالية حول حملة مكافحة حوادث العمل كخدمة لعمال البناء العرب بالتعاون مع صندوق “مانوف” التابع للتامين الوطني بهدف الحد من حوادث العمل في فرع البناء, وذلك بحضور العشرات من عمال البناء وعائلاتهم بالإضافة لبعض من إدارة وأعضاء مجلس كفرقرع المحلي.
وقالت السيدة وفاء في استعراضها للحملة : “حسب الاحصائيات، فقد قُتل في العام 2013 62 عاملا جراء تعرضهم لحوادث عمل في اسرائيل 32 منهم عمال بناء، اي اكثر من نصف العمال المقتولين, مما يُشير الى ظاهرة خطيرة، علما ان عدد عمال البناء في البلاد يقل عن 7% من مجمل العمال في قطاعات العمل الاخرى في اسرائيل. وبما ان اغلب عمال البناء هم من العرب او الاجانب، فهناك شعور بان الاهتمام الرسمي والاعلامي لهذه الشريحة من العمال يعتريه الاستهتار نتيجة نظرة عنصرية وطبقية تنعكس بموقف من اللامبالاة في حياة ومصير هؤلاء العمال. معطيات اضافية في هذا المجال تدل على كون 63% من بين العمال القتلى في مجال البناء يعملون بواسطة المقاولين الفرعيين او شركات القوى البشرية، الامر الذي يُثبت ان طريقة التشغيل المؤقتة ودون الحقوق الكاملة لها علاقة مباشرة بارتفاع عدد حوادث العمل” .
وتكلم السيد نظير زحالقة القائم بأعمال رئيس المجلس المحلي كفرقرع فرحب بالحضور مُشيداً بدور نقابة معا على دورها المتواصل في رعاية ااموضوع. وقال: “علينا ان نتحمل جميعنا المسؤلية من اجل تأهيل ابنائنا للتحضير للعمل في الورشات مع الاخذ بعين الإعتبار اهمية الموضوع وان نعي اهميته كي لا نخسر احدا من اينائنا “.
اما السيد أساف اديب مدير نقابة معاً فتحدث عن مدى اهمية التوعية من اجل إنقاذ حياة العامل من الأخطار ومن الاصابات أثناء العمل، مؤكداً انه علينا ان نواصل ونتابع موضوع التوعية والإرشاد بهذا المجال , ولإيقاف هذه المعاناة علينا ان لا نفشل ووجب علينا الاهتمام اكثر واكثر.
كما وشمل البرنامج كلمات خطابية من كل من السيد وليد منصور، مفتش الأمان بالعمل في وزارة العمل ومندوب عن قسم الرقابة والتفتيش عن حوادث العمل, السيد سامي سعدي، مدير لواء حيفا والشمال في مؤسسة الصحة والوقاية في اسرائيل, السيد حسن شولي، مسؤول الوقاية في العمل والمدير المهني لحملة معا في الموضوع , السيد اسامة مصاروة، عامل بناء قتل والده في حادث عمل والسيدة اسماء اغبارية زحالقة.
هذا, وقد توج اليوم الدراسي بعرض مسرحي تمحور حول مصير الشباب العرب الذين يلتحقون بسن مبكرة في سوق العمل دون تأهيل, فيدفعون فاتورة الاهمال والاستهتار ثمنا لحياتهم. المسرحية من انتاج الكاتب المسرحي غاي الحنان واداء الممثل مراد حسن والديكور من انتاج نوعا ابنيد.

Share this:
Share this page via Email Share this page via Stumble Upon Share this page via Digg this Share this page via Facebook Share this page via Twitter

עמודים: 1 2