عمال معهد “ازدهار” للشباب في طمرة تنظّموا في معاً – يطالبون بترتيب اجورهم حسب القانون والحماية من تحقيقات زائفة

ادارة معهد ازدهار ترفض حتى الان توجه معًا وتمارس بشكل مخالف للقانون الضغوط على العاملين للانسحاب من النقابة

أرسل المدير العام لنقابة العمال معاً اساف اديب، السبت 16/5، رسالة عبر الفاكس الى ادارة معهد “ازدهار” في طمرة، وأبلغها أن 10 عمال من بين عمال المعهد البالغ عددهم 24 قد انضمّوا لنقابة معاً العمالية، وأن معاً قد أصبحت النقابة الممثلة لعمال المعهد. بموجب ذلك اصبحت ادارة المعهد ملزمة بالبدء بمفاوضات جماعية مع النقابة.

رد فعل الاولي لمعهد “ازدهار” كان سلبيا. بدل التصرف بموجب القانون والبدء في التفاوض مع نقابة معًا بدأت الادارة تمارس الضغط على العاملين للانسحاب من عضوية النقابة. من طرفها ارسلت نقابة معًا بواسطة المستشارة القانونية المحامية آية برتنشتين برسالة تحذير شديدة اللهجة الى ادارة المعهد طالبت بها الوقف الفوري للتدخل في عملية التنظيم النقابة ووقف المحادثات مع العاملين حول الموضوع.

معهد “ازدهار” في طمرة في الجليل الغربي يقوم برعاية 50 طفلاً وشاباً ممن تقل أعمارهم عن ال 18 من الوسط العربي. العاملون والعاملات في “ازدهار” يقومون بالعمل في المعهد منذ فترة بمهنية عالية وبينهم عاملين اجتماعينن، معلمات، مرشدي رياضة، مرشدين عامّين وعاملات مطبخ .

يعاني العمال من تسجيل غير دقيق لساعات العمل، عدم دفع أجور للعمال الذين عملوا في يوم الانتخابات، غياب معايير ومسارات تقدُّم في العمل، خريجي الجامعات والمعاهد يعملون بالتدريس والإرشاد لا يتم تعويضهم وفق تحصيلهم العلمي وقدراتهم المهنية.

بالإضافة لذلك، فإنه يتم في أوقات متقاربة تقديم شكاوى كاذبة ضدهم بحجة استخدام العنف، وهم معرضون للتحقيقات في الشرطة وفتح ملفات زائفة ضدهم، دون أن تقوم مؤسسات الرفاه الرسمية بتقديم الحمالية لهم. علينا أن نذكر أن هذا الأمر يحدث في مؤسسات شبيهة كثيرة اذ لا توجد أية آلية للتمييز بين شكاوى زائفة وأخرى حقيقية قبل أن يتم تحويل الملف إلى الشرطة.

Share this:
Share this page via Email Share this page via Stumble Upon Share this page via Digg this Share this page via Facebook Share this page via Twitter

עמודים: 1 2