عاملة الزراعة كريمة يحيى: المرأة التي لا تعمل هي المسكينة

كريمة يحيي. تصوير: نوعا كوزاك

كريمة يحيي. تصوير: نوعا كوزاك

منذ 11 عام تقيم نقابة معًا العمالية وجمعية سنديانة الجليل للتجارة العادلة معرض سنوي لبيع أعمال فنية يعود ريعها لمشروع “النساء والعمل”. المشروع ليس مشروع صدقات وإنما مشروع تمكين. يساعد مئات النساء العربيات اللاتي لا يملكن مهنة بالاندماج في عمل مباشر وقانوني في كل عام، يخرجهن من دائرة الفقر، ويحسن مستوى حياتهن ودورهن الإجتماعي.
مئات الفنانين والفنانات، اليهود والعرب، يساهمون للمعرض كل عام، وجمهور رواد الفن يستطيع أن يدمج بين شراء أعمال فنية أصلية مع مساهمة إجتماعية. مشروع “النساء والعمل” اتسع هذا العام وأصبح يضم 4 مشاريع: الاول، إدخال نساء عربيات منطقة المثلث للعمل بالزراعة، التنظيف والصناعة. الثاني، مساعدة النساء في شرقي القدس بالانخراط والتعامل مع المعاملة المسيئة من قبل التأمين الوطني ودائرة التشغيل. الثالث، التشغيل العادل للنساء العربيات في سنديانة الجليل ومركز الزوار التابع لها في كفر كنا، مع دعم للقاءات بين اليهود والعرب.
الرابع، مشروع قيد الإنشاء، تأسيس تعاونية لعاملات النظافة في منطقة المثلث مع حركة البالغين لل “شومير هتسعير” .
****

עמודים: 1 2

סגור לתגובות

סגור לתגובות לא תוכל לפרסם תגובה בדיון זה.