امهال الداخلية الاسرائيلية 60 يوما لحل ازمة المكتب في القدس

واعترف القضاة بشكل واضح بانه هناك ازمة انسانية صعبة تريد الحل الملح وقال رئيس طاقم القضاة اسحاك عميت الى مندوب النيابة “انت تقول ان داخل عمارة الداخلية الظروف جيدة وانا اقول لك انه لا كانت هناك الجنة فهل من المعقول ان يجبر الانسان ان يمر بالجهنم كي يصل الجنة؟”

في تلخيصها للجلسة قالت المحامية جبران دكور امام حشد من سكان القدس المتواجدين في المحكمة انه لا بد من مواصلة الضغط كي ننجز شروط استقبال مريحة وانسانية تضمن كرامة الانسان المقدسي. من ناحيتها ابدت رانية صالح المسؤولة في نقابة معا عن اعتقادها بان جلسة المحكمة كانت خطوة على طريق نضال طويل وان نقابة معا ستستمر في ملاحقة مكتب العمل ومساعدة العمال والعاطلين عن العمل واننا نرى بان مواصلة تجنيد سكان القدس وخاصة النساء كفيلة بالوصول الى التحسن في الوضع الذي نريده.

 

رانيه صالح، مسؤولة لتنسيق الميداني في نقابة معاً العمالية في القدس عن الازمة بالداخلية ومكتب العمل في القدس الشرقية في صباح التواصل المقدسي – فضائية القدس التعليمية.

Share this:
Share this page via Email Share this page via Stumble Upon Share this page via Digg this Share this page via Facebook Share this page via Twitter

עמודים: 1 2